القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر القصص [LastPost]

قصة الصديق الوفي

الصديق الوفي


القصة

شاب والدته مريضة وهي بحالة صعبة جداً وتحتاج للدواء، فأمسك بهاتفه واتصل بصديقه.

قال له يا صديقي:"أمي مريضة ، وأنا لا أملك قيمة الأدوية".

أجابه صديقه : اتصل بي بعد العصر لأرى ما يمكن فعله! 

وبعد العصر إتصل بصديقه ووجد هاتفه المحول مغلقاً ! جرّب مراراً وتكراراً ولكن بلا جدوى حتى لم من ذلك !!

فبدأ في محاولة للعثور على من يقرضه المال بقيمة الأدوية ، ولم يجد أحداً، للأسف!

شعر أن الدنيا كلها قد ضاقت به ، وأن الكون لم يعد يسعه : كان حزيناً جداً على والدته المريضة ، وحزنه الأكبر على خذلان صديقه له.

لم يعرف ما يفعله، فعاد إلى المنزل بخيبة أمل، و وجد أمه المريضة نائمة ، وعلامات الراحة ظاهرة على وجهها ، وبجانبها حقيبة من الأدوية .

ذهب عند أخته وسألها : من أحضر الأدوية؟! فقالت له: جاء صديقك وأخذ ورقة الطبيب ، وإشترى لها الأدوية، وقد غادر قبل بعض الوقت.

 فضحك ، وانهارت عيناه بالدموع. خرج بسرعة محاولاً أن يجد صديقه حتى وجده ! 

قال له : أنا اتصل بك من العصر وهاتفك مغلق.

فأخبره صديقه أنه باع هاتفه ليحصل على ثمن دواء لأمه المريضة !

العبرة

  • الصداقة ليست قائمة طويلة في هاتفك أو دفتر ملاحظاتك ، بل هي في وجود الأفراد الذين يدعمونك في محنتك أو في وقت تريدهم !
  • الصديق الحقيقي هو الذي يضر نفسه لينفعك !
reaction:

تعليقات